News Dalil

التهاب المسالك البولية أثناء الحمل

Posted on: Sat, 07 Apr 2012 11:23

يعتبر التهاب المسالك البولية أثناء الحمل من الأمور شائعة الحدوث، وهذه الالتهابات إذا لم تعالج بشكل سليم ومبكر فإنها تتطور إلى مضاعفات خطيرة على الأم والجنين على حد سواء.
أنواع التهابات المسالك البولية عند المرأة الحامل وأعراضها:

يمكن تقسيم التهابات المسالك البولية عند المرأة الحامل إلى ثلاثة أنواع هي:

1) التهاب المسالك البولية بدون أعراض واضحة؛ حيث يكتشف عند إجراء تحليل بولي روتيني للمرأة الحامل وخاصة في بداية الحمل وجود جراثيم، وفي هذه الحالة لا تشكو الحامل من أية أعراض.

2) التهابات المثانة الحادة؛ وتصاحب هذه الحالة العديد من الأعراض أهمها:

- ألم في أسفل البطن. 

- حرقة في البول.

- تكرار مرات التبول.

- التبول بكميات قليلة وفي بعض الأحيان يظهر دم في البول.

- الإحساس بانحباس البول. 

يصيب التهاب المثانة النساء عادة في مختلف مراحل العمر، وخاصة في هذه المراحل:

1. الشهور الأولى من الزواج. 

2. خلال فترة الحمل. 

3. بعد انقطاع الدورة الشهرية. 

3) التهابات الكلية الحادة؛ هذه الحالات قليلة الحدوث، وغالباً ما تحدث في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل وتتميز بـ:

• آلام شديدة في منطقة الكلية. 

• ارتفاع شديد في درجة الحرارة.

• وضعف عام.

• تكرار مرات التبول وحرقة في البول.

وإذا لم تعالج هذه الحالة بشكل سريع ومناسب فقد تحدث مضاعفات خطيرة على الأم والجنين يأتي ذكرها.

مضاعفات الإصابة بالتهابات المسالك البولية على الأم والجنين

أهم المضاعفات هو حدوث حالات الولادة المبكرة التي تحصل في حالات التهابات الكلية الحادة، وما يرافق ذلك من تأثير مضاعف على الجنين أيضا، كذلك فإن الالتهابات الحادة في الكلية تؤدي إلى تغيرات في ضغط الدم أو اختلال في وظائف الكلى.

كيف تقي الحامل نفسها من الإصابة بالتهابات المسالك البولية؟

الوقاية دائما أسهل وأقرب من العلاج، ومن أهم بنودها هنا:

- الإكثار من شرب السوائل وبشكل منتظم، على أن لا يقل الشرب اليومي عن 15 كوبا يوميا، وخاصة في الجو الحار.

- التبول بانتظام وتجنب الوصول إلى حالة امتلاء المثانة. 

- تفريغ المثانة عند التبول بشكل تام. 

- التبول مباشرة بعد الجماع.

- تجنب التنظيف بالمطهرات القوية أو المعطرة.

- ارتداء الملابس القطنية والابتعاد عن الملابس الضيقة كالجينز أو الملابس المصنوعة من مواد صناعية. 

- التنظيف من الأمام إلى الخلف بعد التبرز؛ حتى لا تنتقل الجراثيم إلى مجرى البول.

- مراجعة الطبيب إذا استمرت الأعراض أكثر من 24 ساعة. 

- إجراء فحص للبول دوريا للحامل؛ وذلك بأخذ عينة من البول في منتصف عملية التبول (العينة الوسطى) بعد إجراء تنظيف جيد للمنطقة التناسلية. 

علاج التهابات المسالك البولية لدى المرأة الحامل

يجب علاج هذه الالتهابات مهما كانت بسيطة عند اكتشافها وذلك بتناول المضادات الحيوية المناسبة الموصوفة من قبل الطبيب من التي لا تؤثر على الحامل أو الجنين، مع التأكيد على ضرورة مراجعة الطبيب بعد انتهاء العلاج لفحص البول مرة أخرى، والتأكد من زوال هذه الالتهابات.


المزيد من ثقافـة

تابعنا

وصل صوتك

© All Rights Reserved | Disclaimer| Intellectual Property | Terms Of Use | Privacy Policy | Web Development By Maze Solutions
Thursday, Aug 28, 2014 | 12:22